أعيد في دمشق مؤخرا فتح مقام النبي هابيل، أو ما يسمى بـ"مغارة الدم"
أعيد في دمشق مؤخرا فتح مقام النبي هابيل، أو ما يسمى بـ"مغارة الدم"
دمشق

أعيد في دمشق مؤخرا فتح مقام النبي هابيل، أو ما يسمى بـ"مغارة الدم" على جبل قاسيون المطل على دمشق، حيث قتل قابيل شقيقه هابيل ودفنه، وذلك بعد إغلاق استمر طيلة سنوات الحرب، بحسب ما ذكرته وكالة روسيا اليوم للانباء .

وشيّد مقام النبي هابيل أواخر القرن السادس عشر على بعد 50 كيلومترا عن حاضرة الأمويين، ويضم ضريحا بطول سبعة أمتار، في مسجد على تلة مرتفعة في قاسيون تشرف على قرى وبلدات وادي بردى في واحدة من أجمل مناطق ريف دمشق.


التعليقات

أخبار شبيهة

بحث

مساحة اعلانية

آخر الصور

أخبار متميزة

اشتباكات بين شرطة هندوراس ومتظاهرين مطالبين باستقالة الرئيس

للباليه فوائد عديدة للأطفال ننصح بمعرفتها

مصر تصلح أخطاء الماضي وتستعيد دورها إفريقيًا في مؤتمر "الطاقة المتجددة والمستدامة في أفريقيا"

التنمية المحلية تعلن تحصيل 21.4 مليار جنيه من طلبات التصالح وتقنين الأراضى

قرارات جمهورية بشأن تحفيز التجارة والاستثمار.. وعزل ونقل مستشارين لوظائف غير قضائية

وزارة الإسكان تكشف تفاصيل الموقف التنفيذي لمشروع أبراج "الداون تاون" بالعلمين الجديدة

عبد المهدي: الحكومة ما زالت تؤكد على منع استخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين

قرارات لجنة الانضباط بالاتحاد المصري لكرة القدم

موعد بث شرح المناهج التعليمة على قناة مدرستنا

العقيد وائل الشهاوي يجيب على من يتسائلون لماذا قام السيسي بالتوقيع علي إتفاق إعلان المبادئ مع إثيوبيا?

مساحة اعلانية