كتب محمد عمار/في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، وبعد أن كان القطاع أدنى من التصفية، أعاد الرئيس عبد الفتاح السيسي له الحياة
مصر تستعيد مجدها في صناعة الغزل والنسيج.. استيراد ماكينات بـ254 مليون دولار
مصر تستعيد مجدها في صناعة الغزل والنسيج.. استيراد ماكينات بـ254 مليون دولار

تعد صناعة

الغزل

والنسيج من أهم الصناعات التي كانت تمثل مصدر دخل كبيرا للدولة المصرية، ولكن شهدت اندثارا وتراجعا خلال الأعوام الماضية؛ بسبب إغلاق عدد من المصانع الرائدة في هذه الصناعة.

مصنع النسيج

صناعة الغزل والنسيج

تطوير صناعة الغزل والنسيج

يشهد قطاع الغزل والنسيج التابع للشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس، إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام، نهضة كبيرة في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، وبعد أن كان القطاع أدنى من التصفية، أعاد الرئيس عبد الفتاح السيسي له الحياة مجددًا بضخ استثمارات تصل لنحو 32 مليار جنيه، بخلاف سداد ديون قاربت على 40 مليار جنيه بمبادلة أصول.


وتشهد صناعة الغزل والنسيج طفرة غير مسبوقة على مستوى المشروعات الصناعية الجديدة التي تخطط لها الدولة في الفترة المقبلة، وعلى رأسها مشروع مصنع 1 بشركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى، والمصنف كأكبر مصنع غزل فى العالم، وهو ما يفسر ارتفاع واردات مصر من الماكينات اللازمة لمواكبة التطور اللازم لقطاع الغزل والنسيج.

وأظهرت بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، تطور واردات مصر من آلات وماكينات حلج ونسيج خلال العام الماضي 2023، حيث سجل إجمالي واردات مصر نحو 254 مليونا و572 ألف دولار في الفترة من يناير وحتى نوفمبر الماضي، بينما كانت 140 مليونا و637 ألف دولار خلال نفس الفترة من عام 2022، بزيادة بلغت قيمتها نحو 113 مليونا و935 ألف دولار.

وجاءت واردات الآلات ضمن قائمة أهم واردات مصر من السلع الاستثمارية، والتي بلغت قيمتها الإجمالية نحو 11 مليار دولار في الفترة من يناير وحتى نوفمبر الماضي، مقابل نحو 10 مليارات و510 ملايين دولار خلال نفس الفترة من عام 2022، بزيادة بلغت 493 مليونا و246 ألف دولار.

وفى نوفمبر الماضي، سجلت واردات الآلات وماكينات حلج ونسيج نحو 32 مليونا و447 ألف دولار، مقارنة بـ11 مليونا و891 ألف دولار خلال نفس الشهر من عام 2022، بزيادة بلغت نحو 20 مليونا و556 ألف دولار.

ووقعت الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس، إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام، عقد إنشاء مصنع غزل 1 الجديد بشركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة بتكلفة تعاقدية بلغت 780 مليون جنيه، والمقرر تشغيله تجريبا خلال الربع الثاني من السنة المالية الجديدة، لإنتاج نحو 30 طن غزل يوميا ويضم 183 ألف مردن تحت سقف واحد وتتكلف الأعمال الانشائية له نحو مليار جنيه، بخلاف قيمة الماكينات.

من جانبه، قال رئيس النقابة العامة للغزل والنسيج، عبد الفتاح إبراهيم، إن صناعة الغزل والنسيج من أهم الصناعات الحيوية في الدولة، وخلال الفترة الأخيرة اهتمت الدولة بها اهتمامًا بالغاً لكونها مصدرًا إحدى أهم مصادر الدخل القومي.

وأضاف إبراهيم، في تصريحات لـ "صدى البلد"، أن أكبر مصانع الغزل والنسيج في العالم موجودة داخل مصر، ما يساعد على عودة صناعة الغزل والنسيج إلى ما كانت عليه خلال الفترات الماضية.

وأشار، إلى أن مصنع الغزل والنسيج الجديد سوف يساعد على توفير منتجات للسوق المحلي، كما يساعد على تقليل فاتورة استيراد الغزل والنسيج من الخارج، كما يوفر منتجا جيدا ذا جودة عالية، موضحا أنه سوف يساعد في حصول الدولة على العملة الصعبة نتيجة تصدير الفائض الذي يوفره هذا المصنع خلال الفترة القادمة


التعليقات

أخبار شبيهة

بحث

مساحة اعلانية

آخر الصور

مساحة اعلانية