انخفاض معدل الحالات المتأخرة بنسبة 50٪؜ بعد إطلاق مبادرة رئيس الجمهورية لصحة المرأة والكشف المبكر عن أورام الثدي
انخفاض معدل الحالات المتأخرة بنسبة 50٪؜ بعد إطلاق مبادرة رئيس الجمهورية لصحة المرأة والكشف المبكر عن أورام الثدي

كتبت أسماء وليد

ذكرت وزارة الصحة والسكان أن المستشفيات استقبلت 360 ألف و131 سيدة لإجراء الفحوصات المتقدمة ضمن مبادرة رئيس الجمهورية لصحة المرأة والكشف المبكر عن اورام الثدى، وتم إجراء 147 ألف و28 فحصا بالأشعة بالإضافة إلى سحب 8 آلاف و229 عينة أورام لتحليلها على مدار عامين منذ تنفيذ المبادرة.

حيث أكدت وزارة الصحة والسكان أن جهود مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى لصحة المرأة والكشف المبكر عن أورام الثدى أثمرت عن الاكتشاف المبكر لـ 4آلاف و165 حالة مصابة بسرطان الثدي وتم علاجهن بالمجان، كما تم تقديم العلاج بالمجان لإجمالي 33 ألف حالة مصابة بأورام الثدي، و شملت مصابات من أعوام سابقة وتم إدراجهم في المبادرة بعد إطلاقها.

وأضافت الوزارة أن انخفاض معدل الحالات المتأخرة بنسبة 50٪؜ بعد إطلاق المبادرة، حيث إن نسبة اكتشاف الحالات في المراحل الثالثة والرابعة من المرض بلغت 58.5 % قبل؜ إطلاق المبادرة، بينما انخفضت نسبة اكتشاف الحالات المتأخرة من المرض بعد إطلاق المبادرة لتصل إلى 29.6٪؜.

و قالت وزارة الصحة والسكان تم تطوير البنية التحتية لمعامل الباثولوجي بالوزارة ومستشفياتها ؛ لتصل إلى 24 جهاز باثولوجي و 20 معملًا بالقاهرة والإسكندرية والدلتا ومدن القناة والصعيد، بعد أن كانت 4 أجهزة فقط في القاهرة قبل إطلاق المبادرة، مضيفًة أنه تم أيضًا تطوير البنية التحتية للأشعة بإجمالي 78 جهاز لأشعة السونار والماموجرام، و 45 مستشفى لسحب عينات الأورام من السيدات لتحليلها، بالإضافة إلى 12 سيارة متنقلة ومزودة بأحدث أجهزة الأشعة لفحص السيدات ضمن المبادرة.

كما صرحت الوزارة بأنه تم تدريب 15 ألفاً و 125 من فرق الكشف المبكر في الوحدات الصحية، وشملت تدريب 4394 من الطبيبات، 2053 من الممرضات، و2405 من الرائدات، و6273 من مدخلات البيانات، من خلال محتوى علمي تم إعداده وتوفير ذلك المحتوى على المنصات الإلكترونية ضمن برنامج الزمالة المصرية، في إطار الحرص على تقديم خدمات ذات جودة مميزة.

و تحدثت أنه تم إقرار بروتوكولات العلاج المحدثة وفقًا للمعايير العالمية من جانب متخصصي الأورام والجراحة والأشعة باللجنة القومية لصحة المرأة، مضيفاً أنه تم استخراج 27 ألف و729 قرار علاج على نفقة الدولة، لأورام الثدي ضمن المبادرة، بالإضافة إلى تقديم العلاج للخاضعات للتأمين الصحي.

و الجدير بالذكر أن الوزارة قامت بوضع خطة للبحث العلمي، حيث تم الإستفادة من قاعدة بيانات المبادرة من خلال ربط بيانات المسح والعلاج وفريق الباطنة والجراحة والأشعة؛ لمتابعة المؤشرات الصحية بجميع مراحل المبادرة والمساهمة في التوصل لأحدث أساليب التشخيص والعلاج بالتعاون مع الجهات البحثية الدولية، كما تم ربط بيانات المبادرة بجميع مبادرات الصحة العامة (100 مليون صحة)، وذلك للاستفادة من تلك البيانات وتحليلها للوقوف على المحددات الصحية وعوامل الخطورة بكل منطقة على مستوى الجمهورية من خلال خريطة للمعلومات الصحية .


التعليقات

أخبار شبيهة