أطعمة ومشروبات تطيل عمرك.. أبرزها شوربة العدس والجرجير والمكسرات
أطعمة ومشروبات تطيل عمرك.. أبرزها شوربة العدس والجرجير والمكسرات

يكشف الدكتور مايكل جريجر، خبير الشيخوخة، عن دليله النهائي للأطعمة التي من شأنها أن تقلل من "جينك القاتل"، وذلك وفقًا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية

ويقول لماذا يصل البعض إلى عيد ميلادهم الــ 100، والبعض الآخر لا؟

وأضاف، الدكتور مايكل جريجر مؤلف الكتب الأكثر مبيعًا في صحيفة نيويورك تايمز، والذى جعل مهمته العثور على أحدث العلوم حول الشيخوخة وتحليلها على أعمق المستويات، وهل يمكننا حماية أنفسنا بشكل أفضل من الأمراض القاتلة الرئيسية، السرطان وأمراض القلب؟ وكيف يمكننا الحفاظ على أدمغتنا وحتى تعزيز قوتها حتى نأمل ألا نستسلم أبدًا للمرض وهو مرض الزهايمر.

كيف نحافظ على شعرنا، ونوقف ظهور التجاعيد على بشرتنا، حيث يمكن أن يؤدي تقليل تناول البروتين الحيواني إلى خفض مستويات "جين Grim Reaper "، وهو مستقبل هرمون النمو القوي المسمى IGF-1

وقال، إن الحقيقة المذهلة هي أن التقدم في السن لا يعني بالضرورة تدهور الصحة، وفي الواقع يمكننا جميعًا أن نصبح أكثر صحة مع تقدمنا ​​في العمر، وليس أقل.

كيف يمكنك مواجهة جين "حاصد الأرواح"؟

أحد الجينات له تأثير عميق على معدل تقدمنا ​​في العمر، وقد أطلق عليه العلماء اسم "جين حاصد الأرواح".

فما هو بالضبط؟

إنه مستقبل هرمون النمو القوي المسمى IGF-1، والذي يشبه الأنسولين من الناحية الهيكلية، عندما يتعطل الجين، نحصل على كمية أقل منIGF-1، ونعيش لفترة أطول، لقد أظهر العلماء أن المعمرين لديهم مستويات أقل من هرمون النمو القوىIGF-1 في دمائهم مقارنة بمن يموتون مبكرًا.

البعض منهم محظوظون بما فيه الكفاية ليولدوا بمستويات أقل من IGF-1 وراثيا، ومن غير المستغرب أن تتسابق شركات الأدوية للتوصل إلى عوامل مثبطة (للأسف، تلك التي تم إنشاؤها حتى الآن كانت جميعها سامة).

ولكن ماذا يمكننا أن نفعل لخفض مستوياتنا بشكل طبيعي؟

قلل من تناول البروتين الحيواني

بعد 11 يومًا فقط من تقليل كمية اللحوم، وخاصة منتجات الألبان، التي تستهلكها، يمكن أن تنخفض مستويات هرمون النمو القوىIGF-1 لديك بنسبة 20% وحتى استبدال 5% فقط من السعرات الحرارية من البروتين الحيواني بالبروتين النباتي، مثل الفول أو المكسرات، يمكن أن يخفض عامل النمو IGF-1، وقد يرتبط بانخفاض خطر الوفاة المبكرة بنسبة 14%، مع تقدمك في العمر، يتزايد خطر إصابتك بالسرطان والوفاة بسببه.

القهوة
القهوة

3 فناجين من القهوة يومياً تحافظ على صحة الخلايا

حتى الآن، وجدت أكثر من 20 دراسة تابعت أكثر من 10 ملايين شخص بشكل جماعي أن أولئك الذين يشربون 3 فناجين من القهوة يوميا (الجرعة المثالية على ما يبدو) كانوا أقل عرضة للوفاة لأي سبب بنسبة 13 %، السبب في ذلك؟ شرب القهوة يعزز عملية الالتهام الذاتي، وهي العملية البيولوجية التي تقوم أجسامنا من خلالها بتنظيف الخلايا من النفايات التي لم نعد بحاجة إليها، كلما كانت عملية الالتهام الذاتي أكثر كفاءة، قل تراكم المخلفات الخلوية، ولهذا السبب تعتبرعملية الالتهام الذاتي غير الكافية أحد الأسباب الرئيسية للشيخوخة.

وأكد أن 3 أكواب من الكافيين منزوعة الكافيين توفر الحماية نفسها، لذا فإن الكافيين ليس هو العامل هنا، في الواقع، قد يكون وجود مركب بالقهوة يعزز الالتهام الذاتي في الخلايا البشرية يسمى حمض الكلوروجينيك، الموجود بكميات وفيرة في القهوة.

وجدت أكثر من 20 دراسة تابعت أكثر من 10 ملايين شخص أن أولئك الذين يشربون 3 فناجين من القهوة يوميًا لديهم خطر أقل للوفاة لأي سبب بنسبة 13% ، للحصول على أقصى استفادة من عادتك اليومية، لا تشربها سوداء.

البروكلي يعيد "الساعة اللاجينية" إلى الوراء

تناول حصة من السبانخ المطبوخة، أوالكرنب أو البروكلي كل يوم، إن الخضار الصليبية المتواضعة هي حقًا مضادات قوية للشيخوخة، وترتبط بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان والوفيات الناجمة عن جميع الأسباب مجتمعة، حتى أولئك الذين يتناولون في المتوسط ​​زهرة واحدة من البروكلي يوميًا لديهم معدلات وفيات أقل من أولئك الذين يأكلون القليل أو لا يأكلون على الإطلاق، لأن هذه الخضروات لها تأثير مفيد مباشرعلى جيناتنا ويمكن أن تساعد في إعادة ما يسميه العلماء "الساعة اللاجينية" - وهي قياس عمرنا ليس زمنيًا، بل بيولوجيًا.

يعتبر علم الوراثة اللاجينية في طليعة أبحاث مكافحة الشيخوخة، إنها دراسة لكيفية تسبب أسلوب حياتنا وبيئتنا في حدوث تغييرات تؤثر على الطريقة التي تعمل بها جيناتنا، وهي أخبار جيدة، وهذا يعني أن حمضنا النووي ليس مصيرنا، بغض النظر عن تاريخ عائلتنا، فإن خيارات نمط الحياة التي نتخذها يمكن أن تعمل بشكل فعال على تشغيل وإيقاف بعض جيناتنا، مما يجعلنا أكثر صحة ومن المرجح أن نعيش لفترة أطول.

حتى أولئك الذين يتناولون في المتوسط ​​زهرة واحدة من البروكلي يوميًا لديهم معدلات وفيات أقل من أولئك الذين يأكلون القليل أو لا يأكلون على الإطلاق، حتى أولئك الذين يتناولون في المتوسط ​​زهرة واحدة من البروكلي يوميًا لديهم معدلات وفيات أقل من أولئك الذين يأكلون القليل أو لا يأكلون على الإطلاق.

يركز "النظام الغذائي اللاجيني" على استهلاك كميات أقل من اللحوم والمزيد من الفواكه والخضروات، وخاصة الخضروات الصليبية والخضروات الورقية.

وفي الواقع، فإن التحول من النظام الغذائي البريطاني الحديث النموذجي الذي يتكون من 60 % من الأطعمة المصنعة إلى نظام صحي يعتمد على المزيد من الأطعمة الكاملة والمزيد من الفواكه والخضروات قد يطيل العمر بشكل كبير، لقد وجدت الدراسات أنه إذا قمت بالتبديل في سن العشرين، فإن المرأة تتوقع زيادة عمرها بمقدار 11 عامًا والرجل بمقدار 13 عامًا، وفي سن الستين، فإن البدء في تناول طعام صحي أكثر قد يعني 8 أو 9 سنوات أخرى من الحياة، وحتى البدء في عمر 80 عامًا قد يضيف سنوات إضافية.

المكسرات وفوائدها
المكسرات وفوائدها

الجوز والكاجو واللوز يوميًا

المكسرات هي واحدة من الأطعمة القليلة جدًا التي قد تضيف سنوات إلى حياتك حرفيًا، من بين جميع المجموعات الغذائية، لا شيء يتفوق عليها في تقليل خطر الوفاة قبل أوانها، فهي مليئة بكميات قوية من فيتامينات B وE والمعادن بما في ذلك الحديد والبوتاسيوم والزنك والماغنيسيوم والألياف والدهون غير المشبعة الصحية - ولا تحتاج حتى إلى تناول الكثير من الطعام للحصول على جميع الفوائد، يرتبط استهلاك الجوز بانخفاض خطر الوفاة بسبب السكتة الدماغية، وأمراض القلب، وأمراض الجهاز التنفسي، والالتهابات، والسكري، وحتى السرطان - أي أكثر من نصف الأمراض العشرة القاتلة لدينا.

إن تناول حفنة من المكسرات يوميًا يقلل من خطر الوفاة إلى النصف مقارنة بتناولها نادرًا، وهو ما يعادل الركض" الجري" لمدة 4 ساعات من حيث طول العمر.

يرتبط استهلاك الجوز بانخفاض خطر الوفاة بسبب السكتة الدماغية وأمراض القلب وأمراض الجهاز التنفسي والالتهابات والسكري وحتى السرطان، وهذا يعني تناول 15 إلى 20 جرامًا من المكسرات يوميًا، أوعلى سبيل المثال، 9 حبات بندق، أو 10 أنصاف جوز، أو 13 كاجو، أو 17 لوزة، ربما يكون الجوز هو أكثر المكسرات الصحية، لا يقتصر الأمر على احتوائه على أعلى مستويات مضادات الأكسدة والأوميجا 3 فحسب، بل إن الجوز هو المكسرات الوحيدة المعروفة بتحسين وظيفة الشرايين بشكل كبير، كما أنها تتفوق على غيرها في قمع نمو الخلايا السرطانية في المختبر.

الجرجير

التعليقات

أخبار شبيهة

بحث

مساحة اعلانية

آخر الصور

أخبار متميزة

أكد ترامب على انه لن يعلن حالة الطوارئ الوطنية لإنهاء الإغلاق الحكومي

فى إطار الإستعداد للعام الدراسى الجديد والتنسيق بين وزارتى التنمية المحلية والتربية والتعليم ومديريات التربية والتعليم بالمحافظات للتجهيز والإستعداد لبدء العام الدراسى.

الرئيس السيسى: "لن تقوم دولة أساسها مبنى على خراب وتدمير.. ده ميرضيش ربنا"

فنانة شهيرة تتعرض للتحرش والتهديد من عامل دليفري.. اعرف التفاصيل

Police, bar owners discuss measures against drink-driving

أنغام السهل الممتنع فى برنامج الزمن الجميل وتعلق على المتسابقين المصرين تحيا مصر

أوباما: أي لاعب يشرفه اللعب للأهلي إلا أنا.. ولن ألعب في مصر سوى للزمالك

لأول مرة فرح الزاهد ومطرب الراب شاهين في عمل واحد.. اعرف التفاصيل

هنيدي يعلن عن مسابقة للجمهور وهدايا مغرية للفائزين

*لجنة المتطوعين ومرافقي الفرق بكأس الأمم الافريقية تبدأ المقابلات الشخصية لمتطوعي محافظة السويس*

مساحة اعلانية